تستمر مديرية زراعة حمص بدعم المرأة الريفية بمختلف الطرق بهدف مساعدة السيدات و الأسر الأشد احتياجاً لإيجاد مصدر دخل مستمر ... حيث بدأت المديرية حملة تستمر لمدة عشرة أيام لتوزيع منحة من شبكات الري بالتنقيط و عدد من أنواع البذور الصيفية بهدف الوصول لـ 1500 مستفيدة من الأسر الريفية و الأولوية حسب الاحتياج مع مراعاة تفضيل ذوي الشهداء...

(العروبة) رافقت كوادر المديرية خلال يوم الحملة الأول

و الذي كان مخصصاً لقرية كفرنان ...

وأكدت المهندسة منى محفوض رئيس دائرة تنمية المرأة الريفية في المديرية أن التوزيع يشمل قرى : الرستن و تلكلخ في المحافظة و الهدف من هذه الحملة كما غيرها من الخطوات لتحقيق الدعم الحقيقي للأسر الفقيرة التي تحقق شروط الحصول على المنحة مع مراعاة الأولوية لأسر الشهداء و الأسر الأشد حاجة , و تتضمن المنحة شبكة ري بالتنقيط و مجموعة من بذار الخضراوات الصيفية و الشتوية ..

في حين أشار المهندس وسام حيدة رئيس دائرة زراعة الرستن أن الحصة الواحدة من المنحة تضم شبكة ري بالتنقيط مع مستلزماتها تكفي لزراعة قطعة أرض بمساحة 400 متر مربع بالإضافة إلى بذار خضراوات صيفية و شتوية و يصل عدد المستفيدات اللواتي حققن شروط الحصول على المنحة ضمن مجال عمل الدائرة 800 مستفيدة سيتم تسليمهن المنحة تباعاً على مدى الأيام التسعة المقبلة في إرشاديات كفرنان وغرناطة وعز الدين و الرستن إضافة للقرى التابعة لها ...

و أوضح المهندس حسن حميدان رئيس إرشادية كفرنان أن التوزيع يأتي ضمن إطار الدعم الحكومي للأسر الريفية و التي وصل عددها في كفرنان إلى 65 مستفيدة حصلن على كامل المستحقات خلال اليوم الأول وأوضح أن عدد المستفيدات في قرية تسنين و اللواتي يحققن شروط الحصول على المنحة يبلغ 35 مستفيدة في حين ستصل المنحة إلى35 مستفيدة أخرى في قرية قنية العاصي و 30 مستفيدة في قرية كيسين منوهاً أن هذه القرى تتبع لمجال عمل إرشادية كفرنان..

إحدى المستفيدات أوضحت في حديثها للعروبة أنها متفائلة بحصولها على المنحة و أصبح لديها الآن الدافع للمباشرة بزراعة أرضها بالبذار المتنوعة من خيار و بندورة و كوسا و باذنجان و بصل و سبانخ و فول و بازيلاء و أشارت أن لهذه المنحة دوراً حقيقياً في الدعم خاصة في ظل ارتفاع الأسعار سواء للشبكات أو للبذار ...