يستمر مصرف التوفير بتقديم الخدمات المصرفية من سحب وإيداع و فتح حسابات و حوالات خارجية إلى كافة الفروع في القطر حيث تصل الحوالة بشكل فوري بعمولة 2بالألف ومبالغ الحوالات مفتوحة ,و بهذا يكون المصرف في هذا المجال منافساً مهماً لشركات التحويل في القطاع الخاص..

وفي تصريح لـ« العروبة » ذكر عساف عباس مدير فرع المصرف أن العمل مستمر لمنح القروض الشخصية بأنواعها للعاملين في القطاع العام من مدنيين و عسكريين بسقف قرض مليون ليرة ويحدد سقف القرض للمتقاعدين بنصف مليون ليرة ,كما يتم منح قروض تتراوح قيمتها بين مليون إلى 50 مليوناً للمهن العلمية كالأطباء و المهندسين و الصيادلة بضمانة عقارية و دخل المقترض , أما قروض المهن الحرة كالتجار و الصناعيين و أصحاب الفعاليات تتراوح قيمتها بين مليون و 25 مليوناً بضمانة عقارية و دخل المقترض ..

ووصل عدد القروض الممنوحة العام المنصرم إلى 6925 قرضاً بمبلغ 5 مليارات و 719 مليوناً و 510 آلاف ل.س , وسجل عدد قروض المهن العلمية و الحرة 68 قرضاً بقيمة 994 مليوناً و 772 ألف ليرة ..

مؤكداً أن العمل مستمر و بوتيرة عمل متسارعة لتلبية طلبات كافة المتقدمين للحصول على القروض من فرع المصرف بأسرع وقت ممكن ..

وعن أنواع الحسابات في المصرف والفوائد التي يمنحها قال عباس : نقوم بفتح كافة أنواع الحسابات منها حساب توفير تحت الطلب بفائدة تبلغ 9% و حسابات ادخار لفترات مختلفة وبفوائد محددة فالمبالغ التي توضع لمدة 3أشهر تكون الفائدة 7% و المودعة لمدة 6 أشهر بفائدة 8% والمبالغ المودعة لمدة سنة بفائدة قدرها 10% ولمدة سنتين تبلغ الفائدة عليها 10,5% بينما تبلغ الفائدة للمبالغ المودعة لمدة ثلاث سنوات 11% ويوجد أيضاً حساب أطفال وهو بفائدة 10% , وذكر أن السقف الذي يمنح المصرف الفائدة عليه في حسابات دفاتر التوفير و الأطفال حتى المليون ليرة سورية أما دفاتر الادخار فليس لها سقف محدد وتمنح الفائدة كاملة مهما كان المبلغ .

و أوضح أن الإيداعات العام المنصرم بلغت أكثر من 25 ملياراً و 898 مليون ل.س و بلغت السحوبات 22 مليارأً و 791مليون ل.س ونلاحظ بمقارنة الرقمين أن قيمة الإيداعات أكثر من السحوبات بما يزيد 3 مليارات و 107 ملايين وهذا يدل على تنامي وانتعاش واقع العمل المصرفي والثقة بالمصارف الحكومية من قبل كل شرائح المجتمع وذلك نتيجة التسهيلات المقدمة للمتعاملين عبر أتمتة مختلف مراحل العمل وإنجاز المعاملات كافة بأقل وقت ممكن وثقة المواطنين بالمصارف العامة و بالعملة السورية .

وختم عساف بقوله أنه سيتم الانتقال إلى مبنى الفرع الجديد في مركز المدينة مقابل الساعة الجديدة بمبنى نقابة المعلمين بعد أن تم الانتهاء من تركيب التجهيزات اللازمة..