ضمن إطار المتابعة الميدانية لجني المحاصيل الزراعية والاهتمام بالثروة الحيوانية شارك محافظ حمص طلال البرازي في فعاليات اليوم الحقلي الذي نفذته مديرية الزراعة يوم الأربعاء الماضي عن شجرة الزيتون وتقنيات إنتاج الزيت في قرية تليل بريف المحافظة الشمالي الغربي

وأشار المحافظ إلى أن اقتصادنا بخير بالرغم من ظروف الحرب القاسية والحصار الاقتصادي الجائر بحق شعبنا مؤكدا أن السوريين قادرون في مرحلة إعادة الإعمار على تقديم المزيد حيث أثبت الشعب السوري إرادته وثباته في مواجهة الأزمة ليس بالسلاح فقط وإنما بالعمل الزراعي وتحقيق الأمن الغذائي لشعبنا ورسخ ارتباط الإنسان بأرضه وجذوره للحفاظ على الوطن

ولفت المحافظ إلى الاهتمام الكبير من قبل الحكومة والاستمرار في دعم الاقتصاد الزراعي لاسيما وأننا اليوم على أعتاب قطاف موسم الزيتون .

وأكد الرفيق نديم علي عضو قيادة فرع حمص لحزب البعث العربي الاشتراكي _ رئيس مكتب الفلاحين على أهمية دعم اقتصادنا الوطني المقاوم داعيا إلى مواصلة العمل لزيادة الإنتاج الوطني .

وتضمنت فعاليات اليوم الحقلي زيارات ميدانية لبعض حقول الزيتون التي يتم جني المحصول فيها بقرية تليل إضافة إلى معصرة تليل الاتوماتيكية ومزرعة فطر في قرية تليل أيضا

كما تم تنفيذ الاسفنجات الهرمونية لعدد من رؤوس الأغنام في بيان عملي بهدف تحسين نوعية السلالة والحصول على مواليد لتعويض الفاقد للمربين

حضر فعاليات اليوم الحقلي حشد من المعنيين في زراعة حمص وفعاليات أهلية واقتصادية بالمحافظة