وسعت قوات النظام التركي نطاق عدوانها على الأراضي السورية في محافظتي الحسكة والرقة واحتلت بعض المواقع بعد انهيار ميليشيا “قسد” في العديد من مناطق ريف الحسكة الشمالي في حين وصل عدد الشهداء

 

واصلت قوات الاحتلال التركي عدوانها على الأراضي السورية لليوم الرابع على التوالي واحتلت بوابة رأس العين الحدودية ودخلت أحياء المدينة مع انهيار في صفوف ميليشيا قسد.

وذكر مراسل سانا

انسحاب عشرات من جنود الاحتلال الأمريكي من الأراضي السورية

لليوم الثاني واصل النظام التركي عدوانه على الأراضي السورية واستهدف العديد من قرى وبلدات ريفي محافظتي الحسكة والرقة مركزا على البنى

 

استشهد 8 مدنيين وجرح 20 آخرون جراء العدوان على القامشلي والدرباسية ورأس العين بريف الحسكة والذي استهدف المرافق الخدمية والبنى التحتية المهمة كالسدود ومحطات الكهرباء والمياه التي تروي

 

بدأ عدوان تركي بالطيران والمدفعية على مدينة رأس العين بريف الحسكة الشمالي الغربي، وامتد العدوان إلى بلدتي عين عيسى وتل أبيض بريف الرقة.

وأفاد مراسل سانا في الحسكة بأن العدوان

أفاد مراسل سانا في الحسكة بأن جيش النظام التركي اعتدى مساء اليوم على مناطق بريف الحسكة الشمالي الشرقي.

ولفت المراسل إلى ورود أنباء بأن العدوان استهدف مواقع قرب معبر سيمالكا غير الشرعي على

 

ردا على تصعيد ميليشيا “قسد” ممارساتها التعسفية وجرائمها بحق الأهالي خرجت صباح اليوم مظاهرات احتجاجية حاشدة في مدينة الشدادي بريف الحسكة الجنوبي ضد هذه الميليشيا المدعومة من قوات الاحتلال

 

أصيب 6 أشخاص بجروح نتيجة تفجير إرهابي بدراجة نارية مفخخة وسط مدينة الشدادي بريف الحسكة الجنوبي.

وذكر مراسل سانا في الحسكة أن دراجة نارية مفخخة مركونة جانب محطة انطلاق لسيارات الأجرة