أقامت مديرية الثقافة بحلب بالتعاون مع الجمعية العربية المتحدة للآداب والفنون ندوة بعنوان السلامة العامة في البيوت في صالة تشرين تحدت فيها المهندس صلاح الدين الخراط عن أهم الأشياء التي تتسبب بكوارث منزلية مثل الحريق والتكهرب والتسمم والاختناق مشيراً إلى أنه يجب أن نمتلك معدات السلامة العامة والتعرف على أهم قواعد وأسس تطبيقها وذلك من خلال الحصص التدريسية في المدارس والمعاهد والجامعات وتطبيقها في المنزل ووسائل النقل وفي الشارع من أجل نشر هذه القواعد والمعلومات، وخصوصاً أثناء الحريق والذي أحد أهم مسبباته الكهرباء و يحصل عن عدم سلامة المفاتيح والأسلاك الكهربائية وخصوصاً الأسلاك المزدوجة والرقيقة واستعمال أسلاك معزولة بشكل جيد والانتباه من عدم تلف المادة العازلة.

وبين المحاضر أن من أسباب الحرائق أيضاً عدم التوافق بين الجهد الكهربائي والاستهلاك وتحميل المأخذ الكهربائي أكثر من طاقته وقرب المأخذ الكهربائي من أماكن الرطوبة والماء مثل الحمامات، وقرب الأسلاك الكهربائية من الأماكن الحارة مثل الأفران مما يؤدي الى تذويب الأسلاك وأشتعالها .

مؤكداً على ضرورة عدم استنشاق الدخان أثناء الحريق لأنه أحد أهم أسباب الوفيات في حوادث الحريق.

وعن كيفية الوقاية من أخطار الحريق بين الخراط أنه يجب عدم عبث الأطفال بالأجهزة الكهربائية واستخدام التوصيلات الكهربائية جيدة الصنع وعدم استخدام الشراشف والسجاد التي تعمل على الكهرباء والتي تسبب احتباس حراري مما يؤدي الى الحريق نتيجة الماس الكهربائي الذي قد يحدث.

مشيراً إلى ضرورة وجود قاطع كهربائي تفاضلي يقوم بقطع التيار الكهربائي وعدم التسرع واستعمال الأشياء المبللة بالماء لأخماد الحريق، و الكشف الدوري والتأكد من سلامة السخانات الكهربائية للماء وتزويدها بقاطع تفاضلي خاص بها واتباع عوامل الأمان الخاصة بالمدافئ الكهربائية وعدم وضعها بالممرات كي لا يصطدم بها أحد والتأكد من سلامة الصمام الخاص بالمدافئ التي تعمل على مادة الغاز والإنتباه الى استخدام المنظفات وعدم مزجها ببعضها البعض وعدم استخدام مادة الكلور التي تسبب تخريش الجلد والابتعاد عن المبيدات والتي تسبب التسمم والإنتباه الى عدم وضع الطاولات والكراسي على الشرفات تحسباً من صعود الأطفال عليها مما يسبب سقوطهم وعدم استعمال السلالم على الشرفات خوفاً من انزياح السلم وسقوط من يعمل عليها .

وعن قواعد سلامة الأطفال في المنزل أشار الخراط الى ضرورة إبعاد الأشياء غير الآمنةوالساخنة عن متناول الأطفال وإبعاد الأدوية ومواد التجميل و التنظيف عن أيديهم.