برعاية الدكتور محمد عامر المارديني وزير التعليم العالي عقد في جامعة حلب اليوم التعريفي لبرنامج إيراسموس بلس ، بالتعاون بين رئاسة جامعة حلب و المكتب الوطني لبرنامج إيراسموس بلس ( تيمبوس سابقاً ) في سورية .
وأشار الدكتور عبد القادر حريري أمين فرع جامعة حلب لحزب البعث العربي الاشتراكي إلى ضرورة قيام الطلاب و الأساتذة بتوجيه المشاريع التي يدعمها البرنامج لما هو مفيد في بناء الوطن في المرحلة المقبلة خاصة من ناحية إعادة الإعمار والصحة والطاقات المتجددة والبيئة ، لما لهذه المواضيع من أهمية في بناء سورية المتجددة .‏
من جانبه أكد الدكتور مصطفى أفيوني نائب رئيس جامعة حلب للشؤون الإدارية على أن الهدف من اليوم التعريفي للبرنامج هو تعريف الأساتذة و الطلاب في الجامعة على كيفية التقدم لهذه المشاريع ، واختيار مشاريع تسهم في تطوير الجامعة و تنمية قدرات التعليم العالي و رفع جودة التعليم وربطه بسوق العمل من خلال المنح التي يقدمها البرنامج ، منوهاً إلى ان جامعة حلب تقدم كل الإمكانات و التسهيلات لكل ما من شأنه رفع مستوى التعليم والارتقاء بالبرامج التعليمية .‏
بدوره لفت الدكتور رامي الأيوبي المدير الوطني لبرنامج إيراسموس بلس في سورية إلى أن البرنامج يهدف إلى تعزيز التعاون في مجال التعليم العالي بين الاتحاد الأوربي و الدول الشريكة وصولاً إلى تعزيز التفاهم بين الثقافات من خلال منح دراسية للطلبة والعاملين في مجال التعليم العالي ومؤسساته , موضحاً أن البرنامج شهد منذ عام 2007 وحتى نهاية عام 2013 ما يقارب/600/ منحة دراسية ، وأن التعاون بين مؤسسات التعليم العالي في سورية والبرنامج مستمرة حتى عام 2020 ، حيث من المتوقع أن يتم منح /300/ منحة دراسية بين عامي 2014 و 2017 .‏
كما قدم الأيوبي عرضاً عن نشاطات برنامج تيبموس في سورية بين عامي 2002 و 2013 و المشاريع التي تم تنفيذها والتي بلغت /47/ مشروعاً /33/ منها موجه لتطوير المناهج ، فيما كانت مواضيع المشاريع المتبقية في الحوكمة الجامعية وإدارة الجامعة .‏
حضر الافتتاح عدد من أعضاء قيادة فرع جامعة حلب لحزب البعث العربي الاشتراكي و نواب رئيس جامعة حلب و أمين الجامعة ونقيب المعلمين في الجامعة وحشد من اساتذة وطلاب جامعة حلب.‏