أكد المهندس سراج خضر مدير عام المؤسسة العامة للدواجن في تصريح لـ« تشرين» خروج حوالي 60% من المربين نتيجة الأعباء الكثيرة التي طالتهم، ما انعكس وأدى إلى توقف الإنتاج من قبل نسبة كبيرة وتالياً قل العرض مع بقاء الطلب نفسه مع ارتفاع أسعار الفروج والبيض,

لافتاً إلى ارتفاع أسعار الأعلاف للضعف كان له أثر سلبي في قطاع الدواجن لأنها تشكل نحو 75% من تكلفة المنتج، حيث وصل طن فول الصويا لحوالي 625 ألف ليرة سورية بعدما كان 250 ألف ليرة، بينما وصل سعر طن الذرة الصفراء ما بين 230- 250 ألف ليرة بعدما كان بحوالي 110 آلاف ليرة. وأشار خضر إلى وجود حالة من فلتان الأسعار إضافة لمشكلات المستوردين الذين يطالبون مربي الدواجن بالدفع النقدي بعدما كان بالدين ما أرهق العملية الإنتاجية والمنتج أيضاً, لافتاً إلى عدم وجود إحصاءات دقيقة لإنتاج القطاع الخاص من البيض بينما إنتاج المؤسسة ثابت ومستقر بحوالي 15 مليون بيضة شهرياً.

وأوضح خضر أن استقرار الأسعار جزء من حل المشكلة بهدف المحافظة على المنتجين المتبقين في الوقت الراهن. وتراوحت أسعار صحن البيض ما بين 1600- 1800 ليرة، أما سعر الفروج المذبوح والمنظف 1650، دبوس 1650، شرحات 2650، جوانح 1150، سودة 1800.

المصدر – تشرين

 

 

أضف تعليق


كود امني
تحديث